الرئيسية » خبر رئيسي » شهيدان و525 جريحًا بغزة

شهيدان و525 جريحًا بغزة

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، استشهاد شابين وإصابة 525 مواطنًا على الأقل في مظاهرات “جمعة مليونية القدس” ضمن مسيرات العودة، على طول الحدود الشرقيّة لقطاع غزة.

ووفقًا لوزارة الصحة، فإنّ زياد جادالله عبدالقادر البريم (25 عامًا) استشهد شرق خان يونس، فيما استشهد عماد نبيل أبو درابي (26 عامًا)، شرق جباليا، مشيرةً إلى وجود 80 إصابة بالرصاص الحيّ، بينها 7 إصابات خطيرة.

وأفاد مراسل “القدس” بإصابة صحفي شرق خانيونس، وإصابة المصور محمد البابا، مصوّر الوكالة الفرنسية برصاصة في قدمه شرق جباليا، وكذلك الصحفي إسماعيل أبو عمر، بقنبلة غاز في الظهر.

PALESTINIAN-ISRAEL-GAZA-CONFLICT

وتجمّع آلاف المواطنين على بعد مئات الأمتار من السياج الحدودي، في حين أن مجموعات صغيرة معظمها من الشبان تقذف بالحجارة، وتحرق إطارات السيارات وتحاول هدم أجزاء من السياج.

ومن المشاهد اللافتة في مسيرة اليوم، ارتداء والدة الشهيدة المسعفة رزان النجار، معطف ابنتها الأبيض، لتكمل مشوارها الإنساني الصحيّ، انطلاقًا من “نقطة رزان النجار الطبية” شرق خان يونس.

ونقل المراسل العسكري لصحيفة “يديعوت أحرنوت” من حدود القطاع أنّ الجيش الإسرائيليّ يتوقع أن تشهد الساعات المقبلة أحداثًا خطيرة على حدود غزة، لافتًا إلى وجود محاولات للاقتراب من الحدود.

وكانت هيئة مسيرات العودة أعلنت أن طائرة استطلاع إسرائيلية أحرقت اليوم، خيامًا للمسيرات جنوب قطاع غزة وذلك قبل ساعات من بدء فعاليات “جمعة مليونية القدس”.

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-GAZA

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-GAZA

وتحدّثت القناة الإسرائيلية الثانية عن “رعب الطائرات الورقية”، مشيرةً إلى اندلاع مزيد من الحرائق بسببها في مستوطنات غلاف غزة.

PALESTINIAN-ISRAEL-CONFLICT-GAZA

وأعلن جيش الاحتلال حالة التأهب القصوى على طول السياج الفاصل شرق القطاع، ونشر قوات خاصة منعًا لاجتياز السياج الفاصل، كما نشر قنّاصة وعزز من بطاريات القبّة الحديد تخوّفًا من أي تصعيد عسكريّ، كما وقررت قوات الطوارئ الاسرائيلية نشر المزيد من عناصر إطفاء الحرائق لمواجهة أي حرائق محتملة قد تتسبب بها الطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها الشبان من غزة.