займ на карту
الرئيسية » اقلام ذهبية » عذرا ابن بلدي (رامز جرايسي) بقلم خالد صبحي عواودة

عذرا ابن بلدي (رامز جرايسي) بقلم خالد صبحي عواودة

 

عذرا ابن بلدي
(رامز جرايسي)
نعم اعذرك والتمس منك العذر
اعذرك اولا فما حل بالجبهه في الناصره
في الانتخابات مصاب اليم تفجع له القلوب وتذرف عليه العبرات وكانت ردة فعلك في خطابك امام الجماهير الغفوره نعم الغفوره وليست الغفيره الجماهير التي منحتك الثقه عشرين عاما وغفرت لك زلاتك وتجاوزاتك وتشبثك الغير مبرر في السلطه
ضاع الوقت والامل ولم تجد خلال عشرين عاما من السلطه برهات من الزمن لو جمعتها لكانت سنين طوال تهيأ فيها من يخلفك في الجبهه على نطاق ضيق وعلى نطاق الناصره الاوسع
اعذرك ففي الامس دقه المسامير في نعش الجبهه وكنت على ذلك شهيد فما كان منك الا ما يكون من اي انسان عادي عندما يتقبل نبأ مصاب اليم الا ان يقوم بالانكار والتهجم وكيل الاتهامات لغيره
وهذا ما حدث—مؤسف
ومره اخرى صفقت لك الجماهير الغفوره
التمسك عذرا ولا اعذرك
احملك المسؤوليه وبلا هواده
الم تعلمك الاداره لمدينه الناصره يوما تحمل المسؤوليه ومهما كانت الظروف
الم يكن الاجدر بك ان تقف مطأط الراس امامهم تتحمل المسؤوليه عند هدم ما تبقى من جبهه في هذه البلاد
عشرون عاما ولم تجد المخرج ولا المنفذ ولا حتى الشخص البديل
حتى ملت منك الاهالي وقالت لك كفا ولم تسمع
عذرا ابو البلد فاصولك الكناويه لاتسمح لك بذلك
وعدلا ان تحاسبك هي اولا
واتمنى ان تكون على قدر ذلك
خالد عواوده