займ на карту
الرئيسية » محليات » اخبار الداخل » مواجهات واعتقالات في المظاهرات المناهضة لمخطط برافر

مواجهات واعتقالات في المظاهرات المناهضة لمخطط برافر

 

انطلقت في تمام الساعة 15.30 المظاهرات المركزية المناهضة لمخطط برافر المركزية تحت شعار “30.11 يوم الغضب” وذلك في كل من النقب (قرب المفترق المؤدي لقرية حورة) وفي حيفا وساحة الجندي المجهول في غزة وباب الساهرة في القدس ورام الله.

وتأتي هذه المظاهرات التي يشارك فيها عشرات الالاف استمرارًا لمظاهرتين سبقتها دعا اليها الحراك الشبابي في الداخل الفلسطيني وكانتا في الخامس عشر من تموز والاول من آب لفرض موقف موحد ووحيد الرافض لإقتلاع سكّان النقب الأصليين من العرب البدو الفلسطينيين وعددهم 70 ألفًا من اراضيهم بعد مصادرتها وتصل مساحتها الى نحو 800 ألف دونم، عبر هدم 35 قرية في خطوة اعتبرها منظمو الاحتجاجات انها “تهجيرية من الدرجة الاولى”. وقال احد المنظمين من الحراك الشبابي في بيان صادر اليوم:” برافر لن يمر – هذه كلمة شعبنا الحتميّة والقاطعة، ومثلما نزلنا إلى الشوارع في السابق، سننزل الآن إلى الشوارع لنقطع عهدًا واحدًا ووحيدًا: لن نعيش بهدوء وراحة، طالما بقيت عائلة واحدة في النقب مهدّدة بالتهجير. لن ينعم إنسان بالحريّة والكرامة إن لم نحصل نحن الفلسطينيون، وبالذات في النقب، على العيش الحرّ الكريم فوق أرضنا، وعلى حقّنا في الحفاظ على بيتنا، وتأمين مستقبل أولادنا وسعادتهم، وحماية حقّهم في الصحّة والتعليم. لن نهدأ قبل الإعتراف التام والكامل في مُلكيّتنا التاريخيّة لأرضنا، كاملةً دون مساومة”.

 

بيان السمري 
هذا وعممت الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي، لوبا السمري، بيانا جاء فيه: “تجمهر مساء اليوم السبت، في مدينة حيفا ، شارع  النبي زاوية جاده دروت بن جوريون حوالي 600 شخص احتجاجا على مخطط براڤر في النقب. هذا ويشار الى ان (صحيح حتى هذه المرحلة) لم تسجل احداث استثنائية او عرقلة لحركة المرور، فيما تواصل قوات من شرطة حيفا التي اتخذت تدابيرها اللازمة واستعدت مسبقا بتواجدها هناك”، الى هنا بيان السمري كما وصلنا. وفي بيان لاحق عمممته الناطقة بلسان الشرطة للإعلام العربي لوبا السمري، جاء فيه أن “لاحقا، قام المتظاهرون بالتوجه الى محور الطرقات “اللنبي” حتى زاوية  “روتشيلد” محاولين سد عرض الشارع بالوقت الذي تحاول فيه القوات منعهم من فعل ذلك مباشرين بتنفيذ إعتقالات لمشتبهين، بينما شرع المتظاهرين برشق حجارة صوب قوات الشرطة مما حدا بالقوات الى الشروع بإستعمال الوسائل لتفريقهم” كما جاء في البيان.    

إعتقالات وإصابات 
وأضافت السمري في بيانها “في الساعة الأخيرة من ساعات مساء اليوم السبت المبكرة، مع مقاربة الإنتهاء من التظاهرة الإحتجاجية المرخصة المناهظة لمخطط “براڤر” على مفرق “حورة” في النقب بمشاركة حوالي 1000 متظاهر من المواطنين البدو هناك وآخرين من شتى أنحاء البلاد، تم ومن دون إنذار مسبق رشق وابل من الحجارة وبصورة متواصلة صوب قوات الشرطة، مما أسفر عن إصابة  4  من أفراد الشرطة بجراح التي وصفت بالطفيفة تم علاجهم في المكان. الأمر حدا بقوات الشرطة الى الشروع بتفريق التظاهرة مع الإعتقال، صحيح لهذه المرحلة ، 7 مشتبهين برشق الحجارة والإخلال بالنظام وبحيث من المتوقع تنفيذ إعتقالات أخرى لمشتبهين لاحقا” كما جاء في البيان.  وأضافت السمري “هذا، ويشار الى أن شارع رقم 31 هناك يشهد إزدحامات مرورية كما وتواصل القوات المعززة من الشرطة التي هرعت الى المكان بأعمالها للسيطرة والإمساك بزمام الأمور هناك” الى هنا نص البيان.