займ на карту
الرئيسية » محليات » اخبار الداخل » "استثناء أسرى القدس و48 من دفعتي المحررين "حقد إسرائيلي" "

"استثناء أسرى القدس و48 من دفعتي المحررين "حقد إسرائيلي" "

 

قال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” ديمتري دلياني، إن استثناء أسرى القدس وأراضي 48 من الدفعتين الأولى والثانية من صفقة إطلاق سراح أسرى ما قبل أوسلو يؤكد “حقد حكومة الاحتلال تجاه الأسرى بشكل عام وأبناء القدس و48 بشكل خاص، كما يعبر عن محاولة مرفوضة للتمييز بين الأسرى حتى في إطار إطلاق سراحهم”.
وأكد دلياني في تصريحات له اليوم الثلاثاء (29/10) أذاعها القسم الإعلامي لحركة “فتح” أن القدس تفرح لإطلاق سراح أي أسير، وأن القضية ليس لها علاقة بالجغرافيا كون القدس جزء لا يتجزأ من الضفة الغربية بالرغم من محاولات الاحتلال فصلها عن امتدادها الطبيعي سواء بقوانين الضم وغيرها من القوانين غير الشرعية، أو من خلال جدار الضم والتوسع الاستيطاني الذي يحاصر القدس، أو من خلال محاولات التمييز بين الأسرى، مؤكداً أن جميع الأسرى يحظون بنفس الاحترام والمحبة من قبل جميع أبناء شعبنا أينما تواجدوا.
وأشار إلى أن الإفراج عن أسرى ما قبل أوسلو من القدس و48 ضمن هذه الصفقة هو مسألة أشهر قليلة، لكن استهدافهم عبر تأجيل إطلاق سراحهم إلى دفعات متأخرة هو دليل على أن الاحتلال ما زال يحاول تمرير تمييزه الباطل بين الأسرى، كما قال.