займ на карту
الرئيسية » رياضة » رياضة محلية » في ليلة التتويج ووداع الأحباب اليونايتد يهزم بحارة سوانسي

في ليلة التتويج ووداع الأحباب اليونايتد يهزم بحارة سوانسي

قدم لاعبو نادي مانشستر يونايتد لمدربهم الأسطوري “السير أليكس فيرجسون” في ليلة توديعه الأولد ترافورد أجمل هدية بالفوز على بحارة سوانسي سيتي بهدفين مقابل هدف ضمن الجولة السابعة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

مباراة غلب عليها طابع الحزن نظرًا لتوديع أكثر من أسطورة في تاريخ اليونايتد ملعب الأولدترافورد وتواجدهم فيه للمرة الأخيرة مع الفريق وهم النجم “بول سكولز” الذي أعلن اعتزاله بنهاية الموسم، والمدرب “مايك فيلان” بجانب المدير الفني الأسطوري “السير أليكس فيرجسون” والذي وقف له ملعب الأولدترافورد بالكامل فور دخوله أرضية الميدان في تحية شرفية تخليدًا لمسيرته العظيمة.

لعب اليونايتد شوطًا أول رائعًا في ظل التغيرات العديدة في تشكيلته غير الثابتة هذا الموسم والتي لم يلعب السير بتشكيلة واحدة في أكثر من مباراتين في الدوري هذا الموسم في ظاهرة غريبة على فريق يتوج في النهاية باللقب.

بداية المحاولات كانت مع العشر دقائق الأولى بعمل جماعي رائع بين الثلاثي كاجاوا جونز وهيرنانديز حيث مرر الأول للأخير كرة رائعة حولها إلى المدافع المتقدم فيل جونز الذي فشل في استغلال الكرة داخل المنطقة لينقض عليه الدفاع.

انتظرت جماهير اليونايتد التي كانت تجهز أنفسها للبكاء حتى الدقائق الخمس الأخيرة من اللقاء من أجل الصياح بالفرحة الأولى حين تمكن المهاجم المكسيكي “خافيير هيرنانديز” من تسجيل هدف التقدم بعد خطأ من المدافع ويليامز الذي هيأ الكرة إلى تشيتشاريتو بالخطأ حولها الأخيرة بسهولة من داخل المنطقة وبتسديدة زاحفة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتفوق مانشستراوي لأصحاب الأرض.

صدم هداف البحارة الإسباني ميتشو جماهير الأولدترافورد بتسجيله هدف التعادل بعد مرور 4 دقائق فقط من بداية الشطر الثاني، ميتشو استغل خطأ المدافع المرعوش في هذا اللقاء “فيل جونز” في المراقبة وحول عرضية دي جوزمان بلمسة يسارية رائعة في شباك الحارس دي خيا الذي قدم شوط أول رائع.

حاول فيرجسون التدراك بعد هدف ميتشو ودفع بالثنائي “أندرسون وفالنسيا” من أجل التنشيط أكثر على مستوى نصف الملعب وبالفعل تحقق له ما أراد وبدأت العجلة في الدوران من جديد وظهرت هجمات خطيرة على مرمى سوانسي.

أخطر محاولات الشوط الثاني ضاعت من البرازيلي أندرسون في الدقيقة 66 بعدما تهيأت له كرة مشتتة على حدود منطقة الجزاء بدون رقابة، سددها قوية على الطائر ولكن كرته مرت على بُعد ياردات من القائم الأيمن للحارس تريمبل.

لم يهدأ اليونايتد حتى عاد للمقدمة من جديد وقد أعاده هذه المرة صخرته وقائده المحتمل في الموسم القادم “ريو فيردناند” في الدقيقة 87 بعد هدف رائع من قبل الدفاع، فيردناند تقدم في ركلة ركنية وتهيأت له الكرة بعد خطأ في التمركز من دفاع البحارة صوبها نجم ويستهام السابق على الطائر بقوة في الشباك ليعلن عن فرحة كبيرة لعريس اليوم السير أليكس فيرجسون.

الدقائق المتبقية مرت بدون رد فعل من سوانسي لينتهي اللقاء الختامي لسكولز وفيرجسون  بتفوق الشياطين الحمر والوصول إلى النقطة 88 في انتظار الجولة الأخيرة خارج القواعد، بينما فريق المدرب لاودروب فقد تجمد رصيده عند 46 نقطة في المركز التاسع على سبورة ترتيب البريميرليج.