займ на карту
الرئيسية » رياضة » رياضة محلية » الأسطورة أليكس فيرجسون يودّع مانشستر يونايتد بعد 27 عاما في أحضان أولد ترافورد

الأسطورة أليكس فيرجسون يودّع مانشستر يونايتد بعد 27 عاما في أحضان أولد ترافورد

صدم شيخ المدربين “سير أليكس فيرجسون” أنصار مانشستر يونايتد بإعلانه اعتزاله مهنة التدريب بصفة نهائية فور انتهاء هذا الموسم، وذلك لشعوره بأنه قد أتم مهمته على أكمل وجه وأن الوقت الحالي هو المثالي للتقاعد والانضمام لمجلس إدارة النادي.

وبذلك تكون توقعات جول.كوم وصحيفة الجارديان قد أصابت الهدف، حيث نشر كلاهما تقارير في أوقات متأخرة من الساعات الأخيرة ليوم أمس وأخرى مع أول ساعات اليوم الجديد، ومفادها أن مانشستر يونايتد بصدد الإعلان عن خبر صاعق للمشجعين وهو انتهاء مسيرة المدرب الذي قضى بين جدران النادي 27 عامًا.

وأعلن الموقع الرسمي قبيل لحظات عن تقاعد صاحب الـ80 ربيعًا، وقال بنفسه للموقع “قرار الاعتزال لم اتخذه بسهولة، لم أكن أخطط لوضع حد لمسيرتي وكنت دائمًا لا أتعامل على محمل الجد في هذا الموضوع بالذات، لكن الآن وجدت أنه الوقت المناسب لإعلان تقاعدي”.

وأضاف “كان من المهم بالنسبة لي أن أترك الفريق وهو في حالة جيدة جدًا، وأعتقد أنني فعلت ذلك والدليل أن هناك ثلاثة أعمار في الفريق والمستوى العام يُبشر بالخير والنجاح على أعلى مستوى في قادم السنين، وعلى المستوى الطويل سيكون الفريق في وضعية أفضل من الآن”.

“مهمتي لن تتوقف عند انتهاء عملي في حقل التدريب، فبعد أن أغادر المقاعد سأتجه للإدارة سيُسعدي العمل كسفيرًا للنادي وأود القول بأنني أتطلع لأعمال أخرى في المستقبل، ومن هنا يجب أن أشيد بعائلتي التي لم تتوقف عن دعمي، ولن أنسى زوجتي التي كانت الشخصية الرئيسية في مسيرتي مع كرة القدم، ولا أنكر أنها صاحبت الفضل في استقراري وكانت دائمًا لا تتوقف عن الكلمات الرائعة..فكل الكلمات لا تكفي للتعبير عن قيمتها بداخلي”.

وتابع “أما بالنسبة للاعبي الفريق والموظفين وكل من عملتهم معهم على مدار الـ27 عامًا، فأود أن أشكرهم جميًعا لأنني رأيت من الجميع سلوك مهني لا يُصدق وتفاني في العمل لبناء تاريخ هذا النادي، وعلى مدار العقد الماضي حصلت على منصب في إدارة النادي بفضل تعاون عائلة جلايزر، وكنت محظوظًا بالعمل مع الرئيس التنفيذي ديفيد جيل..وحقًا أنا ممتن للجميع هنا”.

وختم حديثه برسالة خاصة للجماهير، قال فيها “الجماهير..لهم تحية وشكر خاص من قلبي..فبدون دعمهم وتحفيزهم طوال هذه السنين لما حصلنا على هذا الكم الهائل من البطولات، وأتشرف وأشعر بفخر لا يمكنني وصفه بتجربتي الاستثنائية داخل هذا النادي العظيم..وكانت أوقاتي ممتعة بالعمل كمدير فني لمانشستر يونايتد”.