займ на карту
الرئيسية » فلسطين » استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في جنين

استشهاد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال في جنين

 

قتلت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت (24|10)، فتى فلسطينياً على حاجز “الجلمة” العسكري قضاء جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.
وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها، إن قواتها قامت بفتح نيرانها على فلسطيني حاول تنفيذ عملية طعن ضد أحد الجنود الإسرائيليين المتواجدين على حاجز “الجلمة” شمال جنين، حاملاً بيده سكيناً، على حد ادعاءاتها.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، عن هوية الشهيد الذي تواصل سلطات الاحتلال التحفّظ على جثمانه، موضحةً أنه الطفل محمد زكارنة ويبلغ من العمر 16 عاماً.

من جانبه، أفاد شهود عيان بأن الشاب الفلسطيني استشهد فور إصابته بعد أعيرة نارية إسرائيلية اخترقت جسده، موضحين أن قوات الاحتلال قامت بإطلاق الرصاص بشكل مباشر وفوري تجاهه، على الرغم من عدم تسجيل أية إصابات في صفوف الجنود الذين ادّعوا محاولة استهدافهم من قبل الشهيد.
وفي السياق ذاته، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق حاجز “الجلمة” العسكري، كما منعت طواقم الإسعاف الفلسطينية من الإقتراب من المنطقة، وأطلقت وابلاً من قنابل الغاز السّامة صور مجموعة من الصحفيين الذين تواجدوا في المنطقة، ممّا أدى إلى وقوع حالات اختناق.
وباستشهاد الطفل زكارنة، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ بداية تشرين أول (أكتوبر) إلى 56 شهيداً؛ بينهم 13 طفلاً وسيدة حامل، وأسير استشهد داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.