займ на карту
الرئيسية » رياضة » رياضة عالمية » بالفيديو والصور – ظلم تحكيمي وعدم توفيق في بداية العنابي المونديالية

بالفيديو والصور – ظلم تحكيمي وعدم توفيق في بداية العنابي المونديالية

فراس بن أحمد تعرض المنتخب القطري لخسارة غير مستحقة أمام كولومبيا صفر-1 اليوم الأحد ضمن مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في كأس العالم لأقل من 20 عاماً المقامة في نيوزيلندا.سجل اللاعب جواو رودريغيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 24. وتعرّض المنتخب القطري في هذه المباراة التي أقيمت على ملعب وايكاتو إلى ظلم تحكيمي بعدم احتساب ركلة جزاء على الأقل لأن العنابي كان يستحق ركلتي جزاء واضحتين بالإضافة إلى أن الحكم النيوزيلندي ماثيو كونغير أثّر على سير المباراة بقرارته التحكيمية المرتبكة.مع بداية المواجهة، انتظرنا مشاهدة الأداء الجيّد للمنتخب القطري الذي قدم مردوداً كبيراً في كأس آسيا وتمكن من التتويج بها إلا أن رهبة البطولات الكبرى من جهة والتسرع وتشنج أعصاب لاعبي المنتخب القطري أعطت الأفضلية لمنتخب كولومبيا الذي سيطر علي مجريات الشوط الأول ليترجم اللاعب جواو رودريغيز هذه الأفضلية إلى هدف في الدقيقة 24 بعد خطأ دفاعي من اللاعب سيرجين.لعب العنابي خلال هذه الفترة بحذر وتحفظ مبالغين ولم نشاهد إلا توغل عاصم ماديبو في الدقائق الأولى من المواجهة وتمت عرقلته وكان بإمكان الحكم الإعلان عن أحد ركلتي الجزاء المشار إليهما.ووجد المنتخب القطري صعوبات في الاستحواذ على الكرة وهذا عائد لعدم إيجاد الحلول لحامل الكرة في المقابل كان المنتخب الكولومبي منتشراً بطريقة جيدة في المستطيل الأخضر بنقل الكرات بين لاعبيه واحراج دفاع المنتخب القطري بين الفينة والأخرى وكان له أكثر من محاولة.وفي الشوط الثاني، دخل المنتخب القطري بشخصية مختلفة كلياً لاعلاقة لها بالفترة الأولى، فكان متحمساً لإدراك التعادل وأهدر أقله ثلاثة أهداف محققة بعد أداء تكتيكي ومهاري مميزين وبدا أن لاعبيه أعلا كعباً من منافسه ودانت له كل العوامل إلا التسجيل لأسباب مختلفة.بدأت الفرص مع ركلة حرة في الدقيقة 47 نفذها اللاعب أكرم عفيف دون تركيز.مع تحسن أداء العنابي خلال هذه الفترة كاد جاسم الجلابي أن يدرك التعادل في الدقيقة 54 بعد أن توغل المعز علي من الجهة اليسرى لمنتخب كولومبيا وأرسل عرضية بالمقاس لكن تسديدة جاسم احتضنتها الشباك الخارجية لمرمى الحارس مونتييرو.واصل العنابي زحفه على قلاع كولومبيا فأهدر أحمد السعدي كرة ثمينة كان فيها منفرداً مع الحارس لكن تصويبته كانت ضعيفة ودون تركيز.