займ на карту
الرئيسية » تكنولوجيا » الطائرة الشفافة المستقبلية حلّق والغيوم حولك

الطائرة الشفافة المستقبلية حلّق والغيوم حولك

 

إن الطعام والجلوس والتأمل وسط الغيوم يعد حلما رومنسيا يراود كثير من الناس ، لهذا ابدت شركات الطيران اهتماما بهذا الحلم . وهل تخيلت نفسك يوماً من الايام وانت تطير بلا اجنحه بدون اي حواجز تحجب الرؤيا عن كل ما حولك ،فهذا ما سيحدث قريبا .
ولتحقيق ذلك صمم فريق من التقنيين البريطانيين في مركز ( سي بي آي) للابتكار في مدينة سيد غفيلد أول طائرة ركاب من نوعها من دون نوافذ تستخدم شاشات عرض افتراضية تتيح للركاب رؤية المناظر خارج الطائرة.
وتتضمن الطائرة الجديدة شاشات عرض يمكن إستخدامها من قبل رجال الأعمال عند رغبتهم فى عقد مؤتمرات عاجلة أثناء ترحلهم بين البلدان، فضلا عن تمكين المسافرين العاديين من إلتقاط صور بانورامية رائعة لرحلتهم من دون أن يتحركوا.
كما يعمل التقنيون على خفض وزن الطائرة واستهلاك الوقود والهواء، وبالتالي خفض أسعار تذاكر الطيران ،وستكون هذه الطائرة جاهزة للاقلاع خلال اقل من عقد من الزمن.

 

كذلك وعلى نمط مشابه ،صمم فريق من التقنيين في الرابطة الوطنية لطيران رجال الأعمال في فرنسا طائرة جديدة من دون نوافذ تعتمد على شاشات داخلية تلتقط الصور والمناظر الحية للبيئة المحيطة في الوقت الحقيقي لتحليق الطائرة في الأجواء عبر كاميرات خارجية، وهو ما سيساهم في تمكين جميع الجالسين على المقاعد من رؤية الرحلة كاملة من دون الحاجة للجلوس بالمقاعد التي تتواجد بجانب النوافذ مثل الطائرات الأخرى.
إن الصور الملتقطة للرحلة سيتم عرضها على شاشات مثبتة على الجدران والسقف، ما يعطي الركاب الشعور بأنهم يحلقون في طائرة شفافة بين السحاب وهي مغامرة جديدة في حد ذاتها.
وقال «جاريث ديفيز» مدير التصميم في فريق التقنيين «نحاول أن نقترح شيئاً مختلفاً يحاكي الواقع ذات مصداقية وليس مجرد خيال، وقد استطاع الفريق الخروج من التفكير التقليدي فيما يتعلق بطائرات رجال الأعمال وقمنا بتصميم فكرة جديدة مثيرة للجدل بعد إزالة النوافذ من الطائرة واستخدام تكنولوجيا المستقبل القريب لعرض البيئة الخارجية على شاشات مرنة تغطي الجدران والسقف عبر الكاميرات الخارجية».