займ на карту
الرئيسية » محليات » اخبار الداخل » “المشتركة” تنطلق وتعلن…مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%

“المشتركة” تنطلق وتعلن…مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%

تحت عنوان “امر الساعة وارادة الشعب”، انطلق قبل قليل المؤتمر الصحفي لمركبات القائمة المشتركة وذلك بحضور ممثلي الجبهة والاسلامية والعربية للتغيير بقيادة الدكتور احمد الطيبي واعضاء لجنة الوفاق.

ومن المقرر ان يتم اعلان خلال المؤتمر انطلاق القائمة المشتركةلخوض انتخابات الكنيست الـ 22 حيث سيكون ترتيب المقاعد كالتالي: جبهة، تجمع، تغيير، إسلامية، جبهة، إسلامية، جبهة، تجمع، تغيير، جبهة، إسلامية، جبهة، تجمع، تغيير، إسلامية، جبهة.

كما وتقرر ابقاء الامكانية مفتوحة امام التجمع للانضمام، حيث لم يصل التجمع إلى المؤتمر.

وانطلق المؤتمر الصحفي بكلمة من عريفة الحفل ريم حزان التي قالت انه واخيرًا قد تم المؤتمر الرسمي للاعلان عن القائمة المشتركة.

وحدتنا فلسطينيًا

وفي البداية تحدث عضو الكنيست السيد ايمن عودة الذي قال :” الى كافة اهلنا، نبشركم بولادة القائمة المشتركة من جديد، حدث اخفاق قبل اربعة اشهر حدث به اساءة لشعبنا واحزابنا واعطيت لنا فرصة ثانية ومن الجريمة ان لا ننتهزها ونحقق الوحدة الوطنية باقامة القائمة المشتركة”.

وأضاف: “كان يجب تشكيل القائمة قبل 3 اشهر، وتعثر ذلك، ولكن وطنيتنا تغلبت على كل شيء، علمًا أنّ القائمة المشتركة ليست مسألة تقنية هي مسالة سياسية خاصة، وان وحدتنا ليست اندماجية وهي شراكة وطنية دفاعية. شعبنا قلق وتذمر وهو محق بهذا التذمر والقلق لان شعبنا هو صانع القائمة المشتركة قبل اربع سنوات وهو الان يصنع هذه القائمة المشتركة ونحن نحيي الاخوة في الحركة الاسلامية والعربية للتغير ولجنة الوفاق الوطني التي قامت بدور توفيقي مهم وكل الاحزاب مجتمعه وقعت على تعهد انها تلتزم بقرار لجنة الوفاق الوطني”.

وأوضح: “نحن بشر ونحن نعيش بزمن الشرذمة، نحن نعيش بزمن الردة، لكن اليوم من الناصرة تنطلق وحدة، نحن نتوجه لشعبنا الفلسطيني ونحن على اعتاب صفقة القرن الامريكية، لتقوية وحدتنا الوطنية، من ناصرة الجليل نقول لهم ولقيادتهم أن عليهم انهاء هذا الانقسام والوحدة ومن اجل النضال الطويل، ونحن ايها الاخوة والاخوات لنا دور تاريخي ان تصل نسبة التصويت الى ٧٠٪ لدى الجمهور العربي هذا الامر يعني اسقاط اليمين واسقاط نتانياهو واسقاط صفقة القرن والخطوة الجدية حو اسقاط قانون القومية وقوانين العنصرية”.

واضاف :” القائمة المشتركة الاولى حققت انجازات مادية مهمة للسلطات المحلية العربية، وبالاضافة لكل القضايا السياسية العامة. هذه المره ستهتم بالميزانيات والنجاحات الفردية والاجتماعية لابناء شعبنا الذين نقول لهم باننا نفتح الابواب على مصاريعها حول مصلحة الوحدة الوطنية لابناء شعبنا”.

منصور عباس: ايدينا ممدودة للتجمع!

وفي كلمته، قال د. منصور عباس عن الحركة الإسلامية القائمة الموحدة: أؤكد أن القائمة المشتركة هي يدنا الممدودة الجبهة والاسلامية والعربية للتغيير لاخوتنا في التجمع، اركان القائمة أربعة وبنيت على هذه الأركان وستستمر كذلك الابواب ما زالت مفتوحة ومشرعة من أجل أن يكتمل البنيان الأساسي للقائمة المشتركة.

وتابع: لن تتزاوج القائمة المشتركة اي حزب من أحزاب مجتمعنا العربي الفلسطيني، ما كان لها أن تخرج إلى النور بدون عون ومساعدة لجنة الوفاق الوطني، هذه اللجنة هي قيمة وليست لجنة مكونة من اشخاص، فيها قامات كبيرة وليس لها بديل هي قيمة وطنية إنسانية مسؤولة، نحترم لجنة الوفاق نلتزم بقرارها ونعترف أن الانطلاقة الصحيحة للمشتركة يجب أن تنطلق من الوفاق.

وحدة ترفع نسبة التصويت واعتذار باراك مرفوض

اما الـ د. احمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير فقال في كلمته: “ننطلق الان بالمؤتمر على الرغم من عدم الوصول إلى اتفاق، قبل أسابيع كنا سننطلق بالمشتركة ولكن بعد توجه التجمع لنا تراجعنا، الاتصالات الأخيرة تبشر بأمور جيدة، لم يكن سهلا علينا قبل أيام اصدار البيان حول انضمامنا للمشتركة ولكن البيان مهد الطريق للمشتركة، كل يوم مر دون الإعلان عن المشتركة كان نزفا في العمل الحزبي ومكانة الاحزاب، انطلاق القائمة المشتركة الان سترفع نسبة التصويت، المعطيات مقلقة ولكن الوحدة سترفع التصويت، نحترم النقاش داخل التجمع ولكننا كنا نفضل أن نكون بأربعة احزاب، هناك قضايا كثيرة علينا أن نحلها، المشتركة ليست حلا سحريا لكن معا ممكن أن نواجهها بالشكل الافضل، هناك بعد إقليمي ودولي والان امكانية التغيير اكبر من المرات السابقة، تغييب نتنياهو انتخابيا ممكن أن تسقط معه صفقة القرن الذي هو شريك بها وبكتابة نصوصها”.

وأضاف: “اعتذار إيهود باراك مرفوض لأنه هذه الجريمة هي جرح في جماهيرنا العربية، يخطىء من يعتقد أنه بالاعتذار ممكن أن يسطو على أصوات الجماهير العربية، هناك اخفاقات وأخطاء ونجاحات نحاسب ونتقدم الى الأمام نتعلم ونحسن، جزء من قراراتنا تنبع لأننا ننصت الى نبض الشارع الذي يطالبنا أن نكون أربعة احزاب، كنا نود أن يكون التمثيل أوسع ليكون الانتصار اكبر، لكنني على يقين أن الموجودين سيمثلون مجتمعنا بافضل صورة، يجب أن نتعلم من اخفاقات المشتركة ٢٠١٥. معدل هذه القائمة هو الافضل في كل المعطيات، هذه انطلاقة ونريد أن تكون بشرى ترفع نسبة التصويت وهناك آليات سنعمل من أجلها لنحوز على أفضل نسبة من التصويت”.

لحظة تاريخية

بدوره، قال محمد علي طه من لجنة الوفاق: “الاخوات والاخوة اسمحوا لي في البداية في هذه اللحظة التاريخية لانطلاق القائمة المشتركة ان اتوجه بالاعتذار لابناء شعبنا لاننا تاخرنا ٢٧ يومًا عن هذا المؤتمر الصحفي ولكن تحقق ذلك وتنطلق القائمة المشتركةاليوم. انطلاقتها اليوم جاء بعد احداث هامة حدثت هذا الاسبوع وهذه يجب ان تذكرنا باهمية معركة الانتخابات واهمية رفع نسبة التصويت وجائت بعد مجزرة هدم البيوت التي حصلت بوادي الحمص والهدم ال ١٤٧ للعرراقيب الذي يدل على سياسة هذه الحكومة واستمرارها بعملية الهدم وتاتي ايضاً في فترة تزادد وحشية اليمين الاسرائيلي بضم وزراءء متطرفين جداً للحكومة لتذكرنا ليس فقط ان قانون القومية ورائنا وان هذه المجموعة العنصرية امامنا ان لم نتوحد وتاتي في فترة صعبة جداً لان باراك يظن اننا في ايام الحكم العسكري ويضحك على شعبنا باعتذاره اي كان هيقول عفا الله عن ما مضى لان اعتذار باراك يقول يجب ان نتوحد ونقول له انت كاذب وايديك ملطخه بدماء ابنائنا ولا يمكن ان ننسى ذلك”.

واضاف :” من هنا علينا ان ننشدا رؤساء البلديات والمجالس والاعضاء ولجان الطلاب ولجان العمال جميعا ان تتجند في هذه المعركة من اجل رفع نسبة التصويت حتى نصل الى ٧٠٪ وان نستطيع ان نقول لنتنياهو وداعاً والى غير لقاء اذا عملنا جميعاً نستطيع فعل ذلك”.

د. مطانس شحادة: لن نشارك بالمؤتمر الصحفي بشأن اعلان المشتركة وطالبنا بتأجيل

وكان التجمع قد أرسل رسالة الي الاحزاب انه لن يشارك في المؤتمر وسيعرض الاقتراحات والتطورات على اللجنة المركزية وهي المخولة في اتخاذ القرارات.

وطالب الامين العام ورئيس قائمة التجمّع د. مطانس شحادة من خلال رسالة رسميّة أبرقها للنواب أيمن عودة ومنصور عبّاس واحمد طيبي بتأجيل المؤتمر الصحفي المقرر عقده الآن في الناصرة بشأن القائمة المشتركة.

وجاء في رسالة شحادة: “حضرة الأخوة أيمن عودة ومنصور عبّاس واحمد طيبي، تحية طيبة وبعد،الموضوع: المؤتمر الصحفي. في في اعقاب التطورات الاخيرة المتعلقة بالقائمة المشتركة، تجتمع اللجنة المركزية للتجمّع للبت نهائيًا في موضوع القائمة المشتركة. وعليه، نطلب تأجيل المؤتمر الصحفي وتحديد موعد جديد بالتنسيق بين الاحزاب الأربعة”.

وقال د. شحادة:”التجمع كان دائما حريصا على المشتركة، التجمع أرسل رسالة الي الاحزاب انه لن يشارك في المؤتمر وسيعرض الاقتراحات والتطورات على اللجنة المركزية وهي المخولة في اتخاذ القرارات. مركزية التجمع ستجتمع غدا، وكل الاحزاب تعرف هذا الموقف”.
المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%المشتركة تنطلق وتعلن...مهمتنا ايصال نسبة التصويت العربي إلى 70%