займ на карту
الرئيسية » محليات » اخبار الداخل » فرض الحواجز العسكرية العُمُرية على الأقصى سادية احتلالية

فرض الحواجز العسكرية العُمُرية على الأقصى سادية احتلالية

 

بيان

فرض الحواجزالعسكرية العُمُرية على الأقصى سادية احتلالية

تظهر جلية سادية الاحتلال الذي قرر وضع الحواجز العُمُرية مضافةً الى الحواجز العسكرية على الداخلين إلى المسجد الأقصى (منع من هم دون أل 50 عاماً من الرجال من دخول المسجد )هذا اليوم تحديداً بعد أن أيقن أن أهلنا أنهوا كامل استعداداتهم لشد الرحال لهذه الليلة المباركة، ليلة القدر، التي يليها يوم الجمعة الأخير في شهر رمضان المبارك .

يحرص الاحتلال الإسرائيلي ، واهماً وفاشلاً ، أن يُظهر أن رواد وزوار المسجد الأقصى هم قلة قليلة حتى في شهر رمضان المبارك محاولاً بذلك أن يرسم صورة “انفضاض المسلمين” عن المسرى السليب ،وما ذلك إلا جزء من تفكيره اللئيم الذي يحاول أن يفرض هيكلاً مزعوماً على حساب قبلة المسلمين الأولى ، ولكن نطمئن الاحتلال أن مسعاه مرده إلى الخيبة والخسران لأن علاقتنا بالمسجد الأقصى هي علاقة عقائدية قائمة ودائمة حتى يرث الله الأرض ومن عليها، فسعيه لتعطيل بعض مواسم العبادة يدل على قصر نظر وعلى عجز ومحدودية في التفكير”. 

ونؤكد المرة تلو المرة، أن المجتمع الإسرائيلي لا يملك شيئاً ولا علاقة له بشيء من أل 144 دونماً المكوٍّنة لمساحة المسجد الأقصى المبارك.


(والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون )
الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني
الخميس 26 رمضان 1435هـ
وفق 2014/7/24