займ на карту
الرئيسية » كفر كنا » اخبار كناوية » تتويج مشروع “هذه قصتي” للمكتبة العامة كفركنا

تتويج مشروع “هذه قصتي” للمكتبة العامة كفركنا

تم تتويج مشروع “هذه قصتي” للمكتبة العامة كفركنا.يذكر بأن هذا المشروع أُعدّ ضمن الخطة السنوية من خطة العمل التي وضعتها مديرة المكتبة السيدة ميساء عواودة، حيث عقِلت بأن تعميق الثقافة العربية وما تحمله في رحمها، من لغة وهوية عليه أن يُذوّت منذ نعومة أظافر الأفراد في المجتمع، كي نخرج بجيل سليم، لهذا خُصّصَ هذا المشروع لرياض الأطفال في كفركنا، بالتعاون مع المجلس المحلي وتكلل باصدار كتاب جامع لاطفال رياض الأطفال تحت عنوان “مراد لا يستحم”، ويذكر بأن هذا الكتاب من إبداع الأطفال الذاتي.
هذا وحضر هذا التتويج كل من السيد مجاهد عواودة رئيس المجلس البلدي الذي دعم المسيرة الثقافية في البلدة دعما مهنيا وذلك من منطلق إيمانه بأهمية النهوض بثقافتنا العربية.
كما وحضر التتويج، الأديبة أسمهان خلايلة عضو الإدارة للاتحاد القطري للأدباء الفلسطينيين الكرمل والتي واكبت هذا المشروع بقدراتها المهنية الفذّة ولمدة عام كامل.
كما وحضر التتويج المفتشة سناء علاء الدين التي باركت جهود المديرة ميساء عواودة في تذويت اللغة العربية وجماليتها في صفوف الجيل المبكر ووصفت المديرة نظرا لجهودها ب “قائد جيش” لما تحمله من إصرار ورؤيا مهنية عالية المستوى..
كما وتحدث المربي يوسف مطر والمفتش سابقا في وزارة المعارف، عن أهمية تذويت اللغة العربية والثقافة العربية عند الجيل المبكر.
كما وحضر موظفين وموظفات من المجلس: مركزة رياض الاطفال نهاية حكروش التي تشابكت قلبا وقالبا وبشكل مهني مدروس مع جهود المكتبة العامة لمصلحة أطفال البلدة، وحضر التتويج مربين ومربيات رياض الاطفال، وأمهات فاضلات مثقفات.
وفي نهاية التتويج قام الرئيس مجاهد عواودة بتكريم مديرة المكتبة السيدة ميساء عواودة على جهودها في الخمس سنوات التي مضت في خدمة أهل بلدها بشكل مهني وبإخلاص متفاني… وقام أيضا بتكريم المربي يوسف مطر والكاتبة اسمهان خلايلة نظرا لخدمتهم في نهضة الثقافة في البلدة.