займ на карту
الرئيسية » كفر كنا » اخبار كناوية » كفركنا: مرشحي الرئاسة للمجلس يوقعون على وثيقة شرف قبل الانتخابات باجواء من المحبة والتآخي

كفركنا: مرشحي الرئاسة للمجلس يوقعون على وثيقة شرف قبل الانتخابات باجواء من المحبة والتآخي

 

بدعوة من رئيس مجلس كفركنا مجاهد عواودة والشيخ محمد دهامشة والاب سيمون خوري ، جرى مساء اليوم السبت توقيع وثيقة شرف بين مرشحيّ الرئاسة والعضوية المتنافسون في الانتخابات لمجلس كفركنا المحلي وذلك بحضور مرشحيّ الرئاسة: وهم واصل طه وعز الدين امارة ويوسف عواودة وعرفان خطيب وعبد الحكيم طه وممثلين عن قوائم العضوية وذلك في قاعة الاجتماعات بالمجلس.

واكد القائمون على المبادرة:” ايمانا منا بوحدة كفركنا وحفاظا على نسيجها الاجتماعي الاخوي المتماسك بين كل طوائفها وعائلاتها وانتماءاتها السياسية والحزبية. ومن منطلق الغيرة على امن ومستقبل بلدنا حيث اننا نريد الخير والسلام والمحبة فاننا نرى من الواجب علينا ان نجعل من انتخابات المجلس نموذجا للتنافس الحضاري الشريف والا تنزلق الى ما لا يليق بنا وبسمعة بلدنا . لذلك ندعو لان تكون الدعاية الانتخابية دعاية ايجابية وان نحافظ على الوحدة والانتخابات النظيفة والابتعاد عن العنف الكلامي واطلاق الاشاعات والتشهير والتهديد والابتعاد الجسدي بشكل مطلق”.

افتتح اللقاء بكلمة لرئيس مجلس كفركنا مجاهد عواودة مؤكدا فيها ان هذا التوقيع جاء من اجل الحفاظ على بلدة كفركنا هادئة وتسودها اجواء المحبة والتاخي بين جميع ابنائها .وما يوحدنا اننا جميعا نتنافس على خدمة اهالي كفركنا وعلينا ان نلتف جميعا مع الرئيس القادم من اجل مواصلة التخطيط لوحدات سنية جديدة وانا اطلب من الجميع فكفركنا غالية علينا جميعا وسنحافظ عليها وان يكون لدينا روح الانتماء من اجل العمل لمصلحة الجميع”.

اما الشيخ محمد دهامشة فقد قال:” نشكر الرئيس مجاهد عواودة على خدمته لكفركنا في الفترة السابقة وهذه الوثيقة امام كفركنا اننا اخوه ويدا واحدة ولا يمكن لفتنة ان لا تخترقنا ونريد ان ننظهرها للجميع وخاصة الشباب ويجب ان نذوت في نفوس الابناء ان الانتخابات هي عرس ديموقراطي وعلى الجميع تقبل النتيجة واي رئيس ينجح يجب ان نكون يده اليمنى وان نقف الى جانبه فالرئيس لا يمكن ان ينجح لوحده وايضا على كل مرشح ان يظهر رسالة محبة وسلام امام جميع اهالي البلدة فكفركنا فوق كل اعتبار “.

الاب سيمون خوري قال:” يجب قيادة قانا الجليل الى بر الامان واذا كنا معا سنكون اقوى فيد الله مع الجماعة ومن الصعب ان ننكسر اذا تواجدنا مع بعضنا البعض”

وتحدث ايضا المرشحون للرئاسة حيث اكدوا في كلمتهم :” ان الانتخابات يوم وكفركنا دوم ويجب العمل فقط لمصلحة المواطنين وخدمتهم على اكمل وجه وتقبل من سيفوز والمباركة له والتعاون لما هو في مصلحة البلدة والعمل على ان تكون اجواء انتخابية حضارية تسودها اجواء الديموقراطية وشكروا القائمون على هذه المبادرة الكريمة “.بعد ذلك قام المرشحون بالتوقيع على وثيقة الشرف .