الرئيسية » خبر رئيسي » الجيش الإسرائيلي يستنفر ويجدد القصف وحماس تؤكد: أوصلنا رسالة واضحة للاحتلال

الجيش الإسرائيلي يستنفر ويجدد القصف وحماس تؤكد: أوصلنا رسالة واضحة للاحتلال

يستمر التصعيد في قطاع غزّة ومحيطه، بعد ليلة متوترة تخللها إطلاق عشرات القذائف من القطاع نحو مستوطنات الغلاف، واستهداف طائرات سلاح الجو الإسرائيلي مواقع عديدة في غزة. وعليه، قرر الجيش الإسرائيلي إغلاق شاطئ زيكيم شمال قطاع غزة تحسبًا لأي تصعيد.

وأصدر الجيش الإسرائيلي تعليمات بإغلاق شاطئ زيكيم وطالب الجيش الإسرائيلي المستوطنين في محيط قطاع غزة، الالتزام بالتعليمات الصادرة إليهم، ومن بينها عدم التجمع بأعداد كبيرة وعدم دخول مناطق تبعد بضعة كيلومترات عن حدود قطاع غزة والبقاء على استعداد لأي مستجدات قد تحدث في المنطقة.

12:30- تجدد القصف
وأعلن الجيش الإسرائيلي عن تجديد القصف على مواقع في غزة، حيث جاء في بيان صادر عن أفيخاي أدرعي، الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي أنّه “يقوم الجيش في هذه الساعة بالإغارة على أهداف إرهابية في قطاع غزة”.

المقاومة جاهزة للرد
من جهة أخرى، أكّدت حركة حماس أنّ “التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو على غزة، والرد عليه بقوة يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها في الرؤية في إدارة الصراع”. واوضح فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة حماس، أنّ “المقاومة تتقن توصيل الرسالة وضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية لإجباره على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف”. وشدد المتحدث باسم حماس على أنّ “حماية شعبنا والدفاع عنه مطلب وطني وخيار استراتيجي”.

وأكّدت حركة الجهاد الإسلامي أيضًا  إنّها مستعدة لخوض مواجهة طويلة مع جيش إسرائيل إذا استمر عدوانه وتصعيده في قطاع غزة. وأضاف المتحدث باسم الحركة دواد شهاب اليوم السبت أننا “اليوم مستعدون للتصدي لأي عدوان إسرائيلي، ومستعدون لخوض مواجهة طويلة إذا ما استمر العدوان والتصعيد من قبل الاحتلال”. لكن شهاب أكد أن حركته غير معنية بالانتقال لمواجهة عسكرية، ولن تتنازل في الوقت نفسه عن حقها في مقاومة الاحتلال، ولن تتهاون في الرد على اعتداءاته وجرائمه”، كما قال.