الرئيسية » محليات » اخبار الداخل » الشرطة: لن نسمح بتحويل الأطفال ليصبحوا جزء من قواعد اللعبة في النزاعات الاقتصادية

الشرطة: لن نسمح بتحويل الأطفال ليصبحوا جزء من قواعد اللعبة في النزاعات الاقتصادية

في بيان صادر عن المتحدث باسم الشرطة للاعلام العربي، وسيم بدر مساء اليوم الجمعة جاء فيه: ” مع نهاية أكثر من 70 ساعة من أنشطة التحقيق منها الاستخباراتيه والميدانية المكثفة ، أعادت شرطة اسرائيل الطفل كريم جمهور إلى عائلته سالمًا غانمًا . والآن ، ستركز الشرطة جهودها على انهاء التحقيق وتقديم المسؤولين عن اختطاف الطفل للمحاكمة”.وجاء في البيان: ” من الجدير بالذكر، ان يوم الثلاثاء 10.7.18, تلقت الشرطة بلاغ، عن إختطاف، طفل عمره 7 اعوام، من بيته في منطقة المثلث. فور تلقي البلاغ، بدأت قوات كبيرة من الشرطة منها السرية والعلنية، بعمليات مسح وتمشيط للعثور على الطفل.

مسؤولية التحقيق في القضية القيت على وحدة التحقيق المركزية في لواء المركز، وبعد اجراء عمليات تحقيق معقدة ونوعية تم القاء القبض على 4 مشتبهين، لتورطهم في القضية.
يوم امس قبلت المحكمة طلب الشرطة لتمديد توقيف المشتبهين ومددت توقيفهم ب7ايام اضافية حتى 19.7.18.شرطة اسرائيل عملت على مدار الساعة، باستخدام أفضل الوسائل المتاحة لها، لتحديد موقع الطفل منها في المجال السري ومنها العلني بمشاركة وحدات المفواضات ووحدات خاصة التابعة للشرطة بمشاركة جهات وساطة التي عملت بتعاون كامل مع الشرطة، كل هذا بهدف إعادة الطفل إلى أسرته سالما ومقاضاة المسؤولين عنها.

هذا وادت عمليات التحقيق وإلقاء القبض السريع على المتورطين في القضية لخلق وضع أصبح فيه الطفل عبئا على محتجزيه من قبل المجرمين.

 

هذا وتم توجيه رجال وساطة من قبل الشرطة إلى أولئك الذين يحتجزون الطفل.

قبل بضع ساعات ، تم نقل كريم من السلطة الفلسطينية إلى إسرائيل عن طريق جهات الوساطة وتسليمه إلى شرطة إسرائيل.

هذا وأجري فحص طبي للطفل كريم جمهور من قبل الشرطة حيث تبين انه بحاله جيدة”.

وفي وقت لاحق، اجري تحقيق قصير من قبل خبراء في التحقيق مع الاطفال مع كريم، ومن ثم التقى كريم وتحدث مع قادة ضباط الشرطة برئاسة المفوض العام المفتش روني الشيخ، الذين تابعوا عن كثب التحقيقات في الأيام الأخيرة لتقييم الوضع مع فريق التحقيق ومركز القيادة والسيطرة في لواء المركز.

مع نهاية التحقيق ، تم نقل الطفل كريم من الشرطة إلى أفراد عائلته المتأثرين، الذين تم نقلهم إلى مقر لواء المركز لاستقبال ابنهم كريم. هذا وشكرت العائلة مئات رجال الشرطة وآلاف المواطنين الذين شاركوا في الجهود للعثور عليه.

 

وختم بدر بيانه: ” وبهذا ، أكملت شرطة اسرائيل مهمتها الرئيسية والعاجلة وهي العثور على الطفل وإعادته آمنًا وسليمًا الى أحضان عائلته. لتنتقل وتركز جهودها الآن على التحقيق في جميع المتورطين ومحاكمتهم على أساس الأدلة التي تم جمعها منذ بداية هذه القضية.

لن تسمح شرطة إسرائيل تحويل الأطفال ليصبحوا جزء من قواعد اللعبة في النزاعات الاقتصادية أو غيرها ، وسوف تباشر عملها ضد أي مجرم عنيف، من أجل حماية جميع مواطني دولة إسرائيل في أي زمان ومكان”.-